الموقف السياسي >موقف صفير العنصري
موقف صفير العنصري
موقف صفير العنصري

في لبنان يُصرُّ بعض القيادات على سياسة الإستعلاء و التكبر ، فتمضي في مبالغات و خرافات تخدم عنصريتها تحت عنوان " مجد لبنان اعطي له "! هذا الشعار

المعيب الذي فيه من الإهانه ما فيه في حق سائر القيادات و الفئات الأخرى في المجتمع اللبناني الصغير .‏

يُصرُّ هؤلاء على الإانتماء للسياسة الغربية العدوانية ، و تناسي بل التنكر لتاريخ المشرق و أهله.‏

ويُصرُّ هؤلاء على خدمة فرنسا الأم الحنون .... ثم يعيبون علينا حَّبنا لإيران !‏

فليسمع هؤلاء جيداً :‏

نعم ، نحن نحب إيران و المشرق الإسلاميَّ كلَّه و كلَّ من ينتمي إليه ، لأن لبنان جزءٌ منه ومن بلاد الشام ومن الأمة الإسلامية .‏

ومن يتنكَّر لتاريخه وماضيه وأمته ، لا يكون له مستقبل ولا حضور ولا كرامة .‏

و الأهم أن نحن كمسلمين مجاهدين وبما نحمل من مبدء ومسلك لا نريد شهادةً في الوطنية من أحد ، ولا تُشرِّفنا هذه الشهادة أصلاً .‏

يُصرُّ هؤلاء على القراءة في كتب القديمة ، أكل عليها الدهر و شرب ، قراءة كتب إستعلائية وضعت مع تاسيس لبنان الكبير سنة 1920 .‏

موقفنا من هؤلاء سوف يكون واضحاً وملاءماً ومناسباً لخطابهم ، فإن إحترموا أنفسهم ، اتخذنا الموقف المناسب ، وإن لم يحترموا ،إتخذنا الموقف المناسب‏

و الله المسدِّد‏