الموقف السياسي >الحرب الناعمة.. قاتلة أيضاً
الحرب الناعمة.. قاتلة أيضاً
الحرب الناعمة.. قاتلة أيضاً

في 11 ايلول 2001 اصيبت الولايات المتحدة بجرح عميق بعد ان ضرب ارهاب القاعدة قلب اميركا...

في 11 ايلول 2001 اصيبت الولايات المتحدة بجرح عميق بعد ان ضرب ارهاب القاعدة قلب اميركا نيويورك وواشنطن. كبرياء الدولة العظمى الوحيدة في العالم حتم عليها الاقتصاص من الارهابيين والانتقام من كل من دعمهم وآواهم. هاجمت الولايات المتحدة افغانستان ملاذ القاعدة وحصن شقيقتها حركة طالبان. استخدمت في هجومها الاسلحة التقليدية المتطورة من طائرات ودبابات وقوات خاصة وحرب الكترونية مدعمة بأساطيل قريبة وأقمار اصطناعية للمراقبة وأطاحت بنظام طالبان. بعد نحو سنتين اختلقت الولايات المتحدة ذرائع وهاجمت العراق وأطاحت بنظام صدام حسين واحتلته. تعرضت القوات العسكرية الاميركية المحتلة في العراق وأفغانستان الى مقاومة متطورة ارتقت الى مرتبة الحرب غير المتماثلة(1) يتواجه فيها جيش حديث متطور التدريب والتجهيز مع مقاومة تستخدم متفجرات مرتجلة الصنع وتستدرج الجيش الى الشوارع والازقة ومواجهة انسان لانسان. خسرت الولايات المتحدة الحرب بعد ان الحقت هذه الحرب خسائر بقواتها ادت الى تأليب الرأي العام الداخلي ومطالبته بإنهائها. لم يقتنع الاميركيون بهدف الحرب وهو ترويج الديموقراطية، ان يموت اميركيون ويتراجع الاقتصاد من اجل ديموقراطية العراق امر لا يمكن لهم ان يتفهموه. ادركت الولايات المتحدة ان انسحابها من العراق وتركها الساحة العراقية مشرعة امام عدوتها المعلنة ايران هو فشل ذريع، والامر نفسه ينطبق على الانسحاب من افغانستان، حيث تشير المعطيات الراهنة الى احتمال كبير بسيطرة طالبان على السلطة بعد الانسحاب الاميركي.‏

هل يعقل ان تنسحب الولايات المتحدة وتقر بخسارتها من دون اية خطط بديلة عودتنا عليها البراغماتية الاميركية منذ زمن بعيد؟‏

الواضح من الأداء الاميركي السياسي والعسكري في العالم ان الولايات المتحدة لن تكرر منح شعوب ودول فرصة قتال قواتها في حرب اخرى غير متماثلة. لا فرصة لمتفجرة لتدمر آلية وتقتل جنودا، ولا فرصة لصاروخ خفيف مضاد للطائرات ليسقط مروحية ويقتل طاقمها، ولا فرصة لصاروخ مضاد للدبابات ليدمر دبابة ويقتل طاقمها، ولا فرصة لمشاة ليكمنوا لدورية ويقتلوا افرادها. البديل الاميركي هو شن حرب من نوع جديد، وهي حرب باستخدام القوة الناعمة، لنسمها حرباً ناعمة. تشير الوقائع انه منذ اتخاذ قرارات الانسحاب عام 2009 بدأت الولايات المتحدة حرباً ناعمة ضد الدول المعارضة لسياستها في المنطقة وهي إيران وسوريا وعراق المستقبل، واللاعبون من غير الدول وهما حزب الله وحماس والمنظمات الاخرى المعارضة، وذلك عوضا عن التدخل العسكري لتحقيق الاهداف السياسية.‏

ما هي الحرب الناعمة ؟‏

هي هجوم على دولة او منظمة باستخدام السياسة والدبلوماسية والاقتصاد والمال والاعلام والاستخبارات والحرب السرية، من اجل القضاء على النظام الحاكم في الدولة المعارضة وتقويض اللاعبين من غير الدول. هذه الحرب هي جارية حالياً وتخوضها الولايات المتحدة بكل إمكاناتها وقدراتها الذكية وعلى جميع الجبهات المذكورة. تستهدف هذه الحرب نقاط الضعف البنيوية في الدول المعارضة من تركيبتها الإثنية والدينية والمذهبية والقبلية الى إمكاناتها الاقتصادية والموارد الضرورية غير المتوافرة والاوضاع المالية الى العلاقات السياسية والدبلوماسية مع المجتمع الدولي ودول الاقليم وأوضاع الحريات والديموقراطية والثقافات والاوضاع الاجتماعية. اذا عدنا عقدين من الزمن للخلف نرى ان الاتحاد السوفياتي السابق قد انهزم في حرب كهذه وسقط وتفكك ولم تحن له الفرصة لاستخدام السلاح النووي ولا التقليدي للدفاع عن نفسه. تختلف الحرب الناعمة عن الحرب الباردة، لأن الاخيرة كانت تعتمد حروباً إقليمية طاحنة وثورات وقلب انظمة بديلا عن المواجهة بين القوتين العظميين نفسيهما.‏

تتميز هذه الحرب انها غير مكلفة مثل الحرب العسكرية وأنها لا تلفت انتباه المواطن الاميركي الذي يتحسس لمقتل جنود وخسارة مئات المليارات من الدولارات، وهذا لا يحصل في الحرب الناعمة حيث تكون الكلفة المالية محدودة ويسهل تحملها.‏

في حالة المنطقة العربية بعد الانسحاب الاميركي نجد ان كل الدول تحمل في تركيبها الداخلي انقسامات اثنية مثل العراق وإيران، وانقـسامات دينية ومذهبية مثل سوريا ولبنان، وانقسامات مذهبية وقبلــية مــثل اليمن والسعودية والبحرين. تلعب الحـرب النـاعمة على هذه الانقــسامات وتستحضر من التاريخ الوقائع والحروب والنزاعات التي تلهب الحماس.‏

في الاعلام، توجه الولايات المتحدة اذاعات باللغة الفارسية والعربية باتجاه المنطقة، إضافة إلى محطة تلفزيون الحرة وراديو سوا بعد احتلال العراق, كما ان بريطانيا عريقة في هذا المجال حيث تبث هيئة الاذاعة البريطانية اذاعات وتلفزيونات بلغات متعددة، وحذت فرنسا حذو بريطانيا في الاذاعات والتلفزيون, راديو مونت كارلو وتلفزيون فرانس 24. كشفت وثائق ويكيليكس عن ان وزارة الخارجية الاميركية انشأت فضائية لمعارض سوري في لندن ودفعت مبلغ 6 ملايين دولار لهذه الغاية. توسعت في السنوات العشر الماضية الفضائيات العربية الغالية الكلفة وانشئت محطات دينية وسياسية وثقافية وفنية. تعمل الفضائيات العربية على خلق جيل متعصب من جهة القنوات الدينية, وفاسد من جهة القنوات الفنية المبتذلة. تخضع برامج هذه الفضائيات لسلطة الممول الذي يريدها ان تخدم سياسته وتخوض حربه.‏

في النموذج السوري رأينا كيف استنفرت الفضائيات وبدأت الحرب. إنها ليست تغطية, لا متوازنة ولا متحيزة, إنها حرب اعلامية تقودها الفضائيات واستطاعت من خلالها السيطرة على عقول الكثيرين داخل سوريا وخارجها. لقد لفت انتباه الكثير من المراقبين جهوزية وسائل الاعلام لخوض هذه الحرب فور انطلاق اول تظاهرة في سوريا. ما زال الخبر السوري يتصدر نشرت الاخبار والبرامج السياسية ويسهم في اظهار جرائم القتل وحث الجمهور على التعاطف مع الضحية وخلق رأي عام معاد للنظام السوري والتحريض على عدم الحوار والإصرار على الإسقاط والإعدام ايضاً. وفي ايران استطاعت هذه الوسائل إظهار إيران انها دولة غير طبيعية وليست مثل باقي الدول في العالم، وذلك جراء الدعاية المضخمة ضد هذا البلد. اما حزب الله وايران، وهما ابرز لاعبين من غير الدول، فقد وضعا على لائحة الارهاب وبات اي نشاط لهما يصنف مثل اي جريمة، وصار التعامل معهما في بعض الدول انتهاكاً للقوانين الوضعية فيها.‏

في السياسة تستخدم الامم المتحدة والقانون الدولي ما امكن من اجل إضفاء طابع أخلاقي وقانوني على الشق السياسي من الحرب الناعمة. صدرت قرارات عن مجلس الامن تضمنت عقوبات اقتصادية وسياسية على ايران على خلفية برنامجها النووي على الرغم من انها وقعت على معاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية والكيماوية والبيولوجية, فيما اسرائيل لم توقع عليها وتعلن امتلاكها للسلاح النووي, من دون اي اجراء دولي بحقها. في محاضرته الاخيرة امام جمهور معهد بروكنغز في واشنطن قال وزير الدفاع الاميركي ليون بانيتا إن الضربة العسكرية لإيران تؤدي الى وقف البرنامج النووي سنة او اثنتين على الاكثر، لذلك فهو يفضل العقوبات الدبلوماسية والاقتصادية. وهذا يعني انه يفضل مواجهة ايران بالحرب الناعمة بدلا من استخدام القوة العسكرية ضدها.‏

في الاقتصاد والمال تقوم اجراءات الحرب الناعمة بمقاطعة النظام المستهدف وفرض عقوبات اقتصادية عليه تحد من النمو وتسهم في فقدان المواد الحيوية من الوقود والغذاء والدواء والمواد اللازمة للصناعة، وتقييد حركة تحويل الاموال من البلد واليه, ووضع عراقيل امام التجارة مع البلد, ومحاولة اللعب بأسعار العملة, وتراجعها بغية خلق ازمة مالية تضيف عبئاً كبيراً على كاهل المواطن, بالاضافة الى الاعباء المفروضة اصلا (بعد عملية تحرير الكويت عام 1991 استمرت الحرب على العراق ناعمة وذلك باجراءات الحصار المعروفة). تسهم هذه التدابير في تأليب الرأي العام المتضرر على النظام وانضمامه الى الجهود الخارجية لتغييره. في المثل الايراني هناك حزمة قرارات صادرة عن مجلس الامن ضد ايران بالاضافة الى قرارات اوروبية واميركية. استطاعت ايران مواجهة هذه الحرب وتمكنت من الاستمرار والصمود في ظروف غير عادية.‏

في الاستخبارات كشف ارغام القوات الايرانية طائرة تجسس اميركية على الهبوط وتحكم الايرانيين بها، عن ضراوة الحرب الاستخبارية بين الولايات المتحدة وايران, ويمكن وضع اعمال اغتيال العلماء النوويين الايرانيين وبعض التفجيرات التي حصلت في مؤسسات امنية وذهب ضحيتها مسؤولون, في اطار هذه الحرب من دون ان تظهر ايران دليلا احيانا, وفي احيان اخرى كشفت الفاعلين وأوقفتهم كما حصل عندما القي القبض على عبد الملك ريفي البلوشي اثر اتهامه بعملية تفجيرارهابية. ان المواجهة الاستخبارية بين الولايات المتحدة واسرائيل من جهة وايران من جهة اخرى قائمة ومستمرة باشكال مختلفة، لكن ايران رغم كل استعداداتها ما تزال في موقع الدفاع ولا يمكنها الانتقال الى الهجوم لاسباب عديدة. على صعيد اللاعبين من غير الدول, تشن اسرائيل حرباً استخبارية في اطار الحرب الناعمة على حزب الله وحماس. ان نجاح الاجهزة الاستخبارية في اغتيال القيادي في حزب الله عماد مغنية في دمشق والقيادي في حماس محمود المبحوح في دبي هو فصل من حروب الاستخبارات. اما الحرب السياسية على حزب الله فتتمثل في اغراقه بالمشاكل الداخلية اللبنانية وخلق خطاب سياسي وثقافي معاد له ولمبدأ المقاومة واستخدام جميع الاسلحة الدينية والمذهبية والاعلامية والاقتصادية لجره الى المشاكل الداخلية وإبعاده عن مواجهة اسرائيل. من المفيد ان نذكر هنا ان معاون وزيرة الخارجية الاميركية للشرق الاوسط جيفري فيلتمان قد اعلن في جلسة استماع في الكونغرس ان الولايات المتحدة دفعت مبلغاً يساوي 500 مليون دولار من اجل وقف انجذاب الشباب اللبناني الى حزب الله ودعم نشاطات لتشويه صورته. تتعرض حركة حماس للهجمة نفسها ولم ينفعها الربيع العربي ولا وصول اشقائها من الاخوان المسلمين الى السلطة في ان تطمئن من الحرب التي تشنها عليها الولايات المتحدة واسرائيل. ما زال الحصار على غزة قائما وخلافا لما كان متوقعا من الاخوان المسلمين فان خطاب فلسطين بقي مغيبا. وهي تتعرض لهجوم سياسي ومذهبي بسبب وجودها في سوريا التي قدمت لها الدعم وواجهت املاءات كولين باول من اجلها وباقي حركات المقاومة. لا شك ان حزب الله وحماس تعانيان اوضاعا داخلية صعبة بسبب الحرب الناعمة التي تشن عليهما, لم تصل لتاريخه لدرجة الخطورة. هذا لا يعني ان كل من اختلف مع حماس وحزب الله في لبنان وفلسطين هو جندي يقاتل في الحرب الناعمة ضدهما, انما الظروف التي تخلقها هذه الحرب لانزلاق كل من المنظمتين الى نزاعات داخلية هي من اجراءات الحرب الناعمة.‏

من المرجح ان اسرائيل مثل الولايات المتحدة لن تمنح حزب الله وحماس فرصة المعركة العسكرية وستتابع شن الحرب الناعمة عليهما وعلى الدولتين اللتين تدعمانهما اي سوريا وايران. وهنا تبرز قضية التسليح في سوريا وايران وحزب الله وحماس ومدى الحاجة اليه في خضم الحرب الناعمة. ان تسليح هذه الدول والمنظمات هو العامل الاساسي لشن الحرب الناعمة عليها لانها بتسليحها حققت مقدارا لا بأس به من توازن الردع جعل من الحرب عليها قرارا صعباً، فحرب تموز 2006 وحرب غزة 2008-2009 اظهرت ان بامكان هاتين المنظمتين الدفاع عن نفسيهما وإلحاق الأذى بإسرائيل ولهذا تم اللجوء الى الحرب الناعمة. ان استمرار توازن الردع ضروري لمنع تعرض لبنان وغزة الى حرب تقليدية سهلة على اسرائيل مثل حرب 1978 و1982 وخلق حرب استنزاف كما كان الحال في لبنان قبل عام 2000، لكن في المقابل تبدأ الحرب الناعمة فور توقف الحرب العسكرية من دون اية هدنة، لأنها في الاساس حرب قائمة فعليا لكنها غير معلنة رسمياً.‏

ما هي سبل المواجهة في هذه الحرب؟اول الامر هو الاعتراف بوجودها، وتحديد محاورها, والخروج من دائرة اذا كان هناك مؤامرة ام لا، لاننا في حالة حرب، ومن ثم الانتقال من مرحلة ردود الفعل على الهجمات الناعمة الى العمل في ظروف هذه الحرب. ان الجهة المستهدفة الوحيدة التي تدرك انها تتعرض لحرب ناعمة وتواجهها بخطط ظاهرة في ادائها هي ايران. من اجراءات المواحهة الايرانية التكيف مع الحصار الدولي وخرقه ما امكن وانشاء قاعدة صناعية وطنية وتسلح وطني وسياسة خارجية براغماتية تستند الى ايديولوجيا ومصالح معا (ما تزال علاقات ايران مع قطر وتركيا مقبولة) والتنبه الى الاعلام وانشاء فضائيات متنوعة ومتعددة اللغات وابراز الاسهامات الثقافية والفنية (نذكر مسلسل يوسف الذي ترجم الى ست لغات والجوائز الدولية التي نالها مخرجون ومخرجات ايرانيون في السينما) والانجازات العلمية. اما باقي الجهات التي تتعرض للحرب الناعمة فلا يبدو انها تعترف بوجودها وتعد الخطط لمواجهتها.‏

هل آن الأوان لنقول وداعاً ايها السلاح وأهلا بالحرب الناعمة ام ما يزال ذلك مبكراً؟‏

الياس فرحات‏

([) عميد متقاعد في الجيش اللبناني‏