أيها العزيز >الصلاة في أول الوقت
الصلاة في أول الوقت
الصلاة في أول الوقت

أيها العزيز

إعلم ، أنَّ تكليفنا بالصلاة فضلٌ من الله سبحانه علينا... وعليك بتذكر ذلك دوماً لتشكره تعالى مقدار وسعَكَ... ولن تشكره حقَّ شكره...

وعليك بالصلاة أو الوقت، فإنَّه آَدَبٌ شريفٌ وسنةُ الصالحين من قبلك.. لأن الصلاة صِلةٌ بين العبد وربِّه، وهي خير موضوع، وهي موعدُ اللقاءِ مع ربِّ العزة جلَّ جلاله، ومن الأدب أن تُجيبَه إذا ناداك، وأن تشتاق إليه، وأن تُحبَّ لقاءه، وتنتظر ذلك، فإذا سمعتَ صوت المؤذِّن، قدَّمتَه على سائر أمورك...