أيها العزيز >لماذا يضعف الإيمان - الإقبال الخالص على الله تعالى
لماذا يضعف الإيمان - الإقبال الخالص على الله تعالى
الإقبال الخالص على الله تعالى

أيها العزيز ....
لا بد من المعرفة ابتداءً أن القلبَ هو الذي يُؤثِّر على جوراح الإنسان، فتُقْدِمُ على العبادات بفضل أنواره، أو على الفواحش بسريان آثاره.
فلا بد للقلب أن يُقبلَ على الله تعالى خالصاً من كل شوائبِ الدنيا الفانية (مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّين) ليكون مُقيماً على الطاعة، حيث قيل:
"مَنْ كان لله، كان الله له".

وفي ما أوحي الله تبارك وتعالى إلى داود "أنِّي حبيبُ مَنْ أحبَّني".