أيها العزيز >لماذا يضعف الإيمان - الإفتخار بالذنب
لماذا يضعف الإيمان - الإفتخار بالذنب
الإفتخار بالذنب !!!

أيها العزيز ....

يرتكب المغرور والجاهل وهم كُثُر هذه الأيام... يرتكب الذنب ثم يُظهر لا مبالاة ولا يفطن للتوبة، بل لا يخجل بذلك، بل يُيرِّرُ فعله متباهياً..."والتَّبجح بالمعاصي أقبح من ركوبها".
فيعتبر المسكين لفرط غفلته أنَّه قام بعمل الأبطال أو بفعل تفخر به الرجال!
(وإذا قيل له اتَّقِ الله أخذَتْه العزَّةُ بالإثم).
وينسى أنَّه لا يمون على صحته ورزقه وعمره وأولاده...
فهذا قطع أشواطاً في تضييع إيمانه!