أيها العزيز >لماذا يضعف الإيمان - إهانة المؤمنين وإيذاؤهم !
لماذا يضعف الإيمان - إهانة المؤمنين وإيذاؤهم !
إهانة المؤمنين وإيذاؤهم !

أيها العزيز ....

يكفي في هذا ما ورد في أنَّ مَنْ أهان مؤمناً أو اتَّهمه:
"انماث الإيمان في قلبه كما ينماث الملح في الماء".
"ومَنْ أعان على المؤمن بشطر كلمة لقي الله عزّ وجل يوم القيامة مكتوب بين يديه: آيس من رحمتي".
وحتى النظرة إلى المؤمن بقصد الإخافة أو الأذيّة أو الترويع لا تجوز، وإنْ استهان بذلك الناس لكثرته وإلفته...
فكيف بما هو أعظم من النظرة؟!
وفي الخبر عن سيد البشر(ص) :
"مَنْ نظر إلى مؤمن نظرةً ليُخيفَه بها، أخافَهُ بها، أخافَهُ الله عزّ وجل يوم لا ظلَّ إلا ظلُّه".