أيها العزيز >لماذا يضعف الإيمان - بيت الغناء بيتٌ يفتقد كل البركات
لماذا يضعف الإيمان - بيت الغناء بيتٌ يفتقد كل البركات
بيت الغناء بيتٌ يفتقد كل البركات:

أيها العزيز ...

وعن مولانا الصادق عليه السلام:
"بيت الغناءِ لا تُؤْمنُ فيه الفجيعةُ، ولا تُجابُ فيه الدعوةُ ولا يدخُلُهُ المَلَـك"
وعندما سُئل الإمامُ عليه السلام عمَّن يَنْسُبُ إليه تحليلَ الغناءِ، قال:
"كذب الزنديق، ما هكذا قلتُ له، سألني عن الغناء فقلتُ له:
إنَّ رجلا ً أتى أبا جعفر عليه السلام فسأله عن الغناء، فقال:
يا فلان، إذا مَيَّزَ اللهُ بين الحقِّ والباطل، فأنَّى يكونُ الغناء؟
فقال: مع الباطل، فقال عليه السلام:
قد حكمتَ".
وفي قصةٍ للعبرى والذكرى أنَّ رجلاً كان يستمعُ للغناء وضربِ العودِ عند جيرانه، فلمَّا نهاه الامامُ الصادقُ(ع) عن ذلك وَعَدَهُ بعدم العودة، واستغفر اللهَ عزَّ وجل.
وقال له الإمام الصادق:
"قُمْ فاغتسِل وسَلْ ما بدا لك، فإنَّك كنتَ مقيماً على أمر عظيم، ما كان أسوءُ حالِكَ لو مُتَّ على ذلك، إحمدْ اللهَ وسَلْهُ التوبة َ من كلِّ ما يكره، فإنَّه لا يكرهُ إلا كلَّ قبيح، والقبيحُ دَعْهُ لأهله، فإن لكلٍ أهلا ً".