أيها العزيز >لماذا يضعف الإيمان - الهوى يُطاع ... ويُعبدُ
لماذا يضعف الإيمان - الهوى يُطاع ... ويُعبدُ
الهوى يُطاع ... ويُعبدُ !!!

أيها العزيز ...

عن رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ :
"ما تحت ظلِّ السماء من إله يُعبدُ من دون الله، أعظمً عند الله من هوى مُتَّبع".
وورد في النصِّ عن مولانا أمير المؤمنين علي عليه السلام قال:
"مَنْ أطاع هواه، باع آخرتهُ بدنياه".
وبذلك يكون تخلَّى عن الإيمان، واستبدله بالهوى إلهاً يُعبدُ فيُطاع، حيث لا يُعبدُ ولا يُطاعُ إلا اللهُ تبارك اسمُه العظيم.