أيها العزيز >لماذا يضعف الإيمان - أيَّها الحريصُ على إيمانه
لماذا يضعف الإيمان - أيَّها الحريصُ على إيمانه
لماذا يضعف الإيمان - فيا أيَّها الحريصُ على إيمانه:

أيها العزيز ...

لا يخفى عليك أنَّ الأعمال مهما كانت شاقة وصعبة، لا تكون مُنْجيةً، ما لم تُوافق السُّنَّة.
وأن البدعةَ مهما كان مظهرُها وأشكالُها مُحبَّبةً كانت أم مُزَّينةً، توجب الضلالَ، وكلُّ ضلال ٍ إلى النار.

فمن أجل المحافظة على الإيمان الحقيقي الذي يُحبُّه اللهُ ورسولُه، لا بدَّ من اتَّباع هذه القاعدة:
إنَّ الميزان في حسن الأشياء وقبحها، وفي أنّها سُنَّةٌ تُتَّبعْ أو بِدعة ٌ تُجْتنبْ، كلامُ اللهِ ورسوله والأئمةِ صلوات اللهِ عليهم، وإنَّ النجاة في اتِّباع طريقهم.

فلا تأخذ بشيء ولا تعمل به، إلاّ إذا نُقل عنهم.