أيها العزيز >لماذا يضعف الإيمان - من علامات سكينة الإيمان \"المستقر\"
لماذا يضعف الإيمان - من علامات سكينة الإيمان \"المستقر\"
لماذا يضعف الإيمان - من علامات سكينة الإيمان " المستقر":

أيها العزيز ...

الاعتقاد بأنَّ كل الأمور بيد الله تعالى:
فهو سبحانه الذي يُحيي ويُميتُ، ويُعطي ويمنع، ويَجْلبُ ويدفع...

وما تسقط من ورقة، ولا تهبُّ نسمةٌ، ولا تدبُّ نملةٌ، ولا تندفع موجةٌ، ولا يُرفرف طائرٌ، ولا تنزلُ قطرةُ، ولا تَسْبحُ سمكةٌ، ولا تتحركُ غيمةٌ، ولا تُقْبَضُ نفسٌ إلا بإذنه، ولا تقع حركةٌ ولا تَحْدَثُ سُكْنةٌ إلا بعلمه ومشيئته.
(وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الأَرْضِ وَلا رَطْبٍ وَلا يَابِسٍ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ).