أيها العزيز >لماذا يضعف الإيمان - يدَّعون ويقولون ولا يفعلون
لماذا يضعف الإيمان - يدَّعون ويقولون ولا يفعلون
لماذا يضعف الإيمان - يدَّعون ويقولون ولا يفعلون !!!

أيها العزيز ...

قول مولانا الباقر(ع) في الذين يدَّعون التشيُّع وحبَّ أهلِ البيت... ويقولون ولا يفعلون !!!
... لا تذهبنّ بك المذاهب، حَسْبُ الرجلِ أن يقول:
أُحبُّ علياً وأتولاَّه، ثمّ لا يكونُ مع ذلك فعَّالاً!

فلو قال: إنِّي أُحبُّ رسولَ الله، فرسول الله (ص) خيرٌ من علي(ع) ثم لا يتَّبعُ سيرتَه، ولا يعملُ بسنَّته(ص) ما نفَعَهُ حبُّه إيّاهُ شيئاً!
فاتّقوا اللهَ واعملوا لِما عندَ الله، ليس بين اللهِ وبين أحدٍ قرابة.

أَحبُّ العباد إلى الله عزَّ وجل، أتقاهم وأعملُهم بطاعته،
... والله ما يُتقرَّبُ إلى الله تبارك وتعالى إلاّ بالطاعةِ، وما معنا براءةٌ من النَّار، ولا على الله لأحدٍ من حُجَّة،
مَنْ كان لله مطيعاً فهو لنا وليٌّ، ومَنْ كان لله عاصياً فهو لنا عدوٌ، وما تُنالُ ولايتُنا إلا بالعمل والورع".

"لا يجد عبد ٌ طعمَ الإيمانَ حتى يعلمَ أنَّ ما أصابه لم يكن لِيُخْطِئه، وأنَّ ما أخطأه لم يكن ليصيبه، وأنَّ الضَّارَّ النافعَ هو اللهُ عزَّ وجل".
فحقيقة الإيمان هي: "الرضا بقضاء الله، والتسليمُ لأمر الله، والتفويضُ إلى الله تعالى".