أيها العزيز >نهج الصالحين - بين صبر وشكر
نهج الصالحين - بين صبر وشكر

أيها العزيز ...

إذا أعطاك اللهُ شيئاً، فاشكرْه، فإنَّه سبحانه يُحبُّ الشاكرين... وإذا أخذ منك شيئاً فاصبر، فإنَّه تعالى يُحبُّ الصابرين...

ولن تخلُوَ من هذه الحالات، فاحتسبْ عند خالقك تعالى، لتكون محبوباً له ، فيُعامِلَكَ كما المحبُّ مع محبوبه... كما يُعاملُ الحبيب حبيبَه