أيها العزيز >نهج الصالحين - عليك بالحمد والذكر 1
نهج الصالحين - عليك بالحمد والذكر 1

أيها العزيز ...

عليكَ بالحمد أبداً... هكذا كانت سُنةُ محمد رسولِ الله (ص)...

ففي حال الصبر تقول: الحمد لله على كل حال...
وفي حال الشكر تقول: الحمد لله المنعمِ المفضل..

وعليك بتسبيح الزهراء(ع)... بعد كل صلاة، فإنَّه من الأعمال العظيمة التي لا تُتْرك... وحتى في حالات الإضطرار والاستعجال، إئتِ به بأي كيفية مُيسَّرة...

وأوصيك أكيداً أيها العزيز، بأنْ تعتمدَ في كل أمورِك على الله سبحانه، وليس الأسبابُ المعتادةُ الموضوعةُ من ضعافِ النفوس، فإنَّها شِرْكٌ خفي، يقع فيه الكثيرون، ويتنبَّهُ إليه القليلون...

قال ربّنا سبحانه: (وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلا وَهُمْ مُشْرِكُونَ).