أيها العزيز >نهج الصالحين - إذا كنت مسؤولاً عن الأموال والدماء
نهج الصالحين - إذا كنت مسؤولاً عن الأموال والدماء
أيها العزيز ...

اذكر مَنْ كان قبلَكَ ممن كان له الولايةُ أو الإجازةُ، في التصرفِ بهذه الأموال... وكيف كنتَ رُبَّما، تنتقدُهُ على بعض أموره، أو على الأقل، تتمنَّى له تصرَّفاً معيَّناً، أو ترغب منه ذلك... وقد جعلك الله سبحانه اليوم، فيما كان فيه، فانظر ماذا تفعل، إنْ كنتَ من الصادقين...

أما دماءُ المسلمين وأعراضهم وأسرارُهم... فأمرُها شديد، ولا يحقُّ لك، ولا لغيرك التهاونُ بها، والتفريطُ في حقِّها، بل اللازم صيانتُها... فكنْ أميناً على ما استؤمِنْتَ عليه... وإلا كنتَ في الخائنين، نعوذ بالله سبحانه...