أيها العزيز >نهج الصالحين - لا تَتْرُكْ حُسْنَ الخلق 1
نهج الصالحين - لا تَتْرُكْ حُسْنَ الخلق 1
أيها العزيز ...

لا تَتْرُكْ حُسْنَ الخلق، إلا إذا لم تكن مع الله سبحانه... فافعلْ ما تشاء!!! ولن تكونَ كذلك، فالله معنا حيث نكون، وهو القائل تعالى شأنه: ("وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ") وقال سبحانه:
(إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)... حيث جعل من نفسه صاحباً لعباده تبارك وتعالى...

ونُقل عن مولانا أمير المؤمنين(ع) قال: "اللهمَّ أنت الصاحبُ في السَّفر، وأنت الخليفة في الأهل".
فأخجل ُ من نفسي أن أَعصِيَه وهو معي يسمع ويرى...

سبحانه وتعالى، له الملك، وإليه راجعون.