أيها العزيز >نهج الصالحين - آداب التخلي
نهج الصالحين - آداب التخلي
أيها العزيز ...

أنصحك بأنْ إذا أردتَ قضاء حاجتِك بالتخلي عن فضلاتك، كما هي طبيعةُ كلِّ إنسان، فلا تستقبل القبلةَ الشريفة ولا تستدبرها أبداً... ولا تتعجبْ من التطرق لهذا الموضوع بعد أن احتاجه الناسُ في عصرنا حيث يشترون البيوتَ والشققَ الجاهزة، دون الإلتفات إلى كيفية بناء مراحيضها...

وأكثر البنَّائين إما جاهلون بالحكم أو غيرُ متديِّنين أو غير ملتفتين أو غيرُ مسلمين...

ورأينا الكثيرَ من المؤمنين غير ملتفتين إلى هذا الحكم أو بحاجة إلى تنبيه... وأرجو أن أكونَ وُفقتُ لذلك، فأُثابَ عليه.