أيها العزيز >نهج الصالحين - تعلم وتعليم القرآن 2
نهج الصالحين - تعلم وتعليم القرآن 2
أيها العزيز ...

كلما تغرب الناس عن كتاب الله سبحانه، كلما عظمت المسؤولية عليك وعلى أمثالك.

فالمؤمن الصادق القوي هو الذي يقدم حيث أحجم الآخرون... يقدم لإعلاء كلمة الله تعالى.
والمؤمن الضعيف هو الذي يضعف في حق الله عز وجل، ويتبع الهوى... وإن بدا قوياً...

فما من قوة تُقاوم قوة الحق.. هكذا سنة الله في الدنيا...
وأيُّ قوة تقف في وجه المؤمن، ومن أسماء الله تعالى "المؤمن":
فالمؤمن الخلوق يستعين بالمؤمن الخالق...

وإذا خُلق الإنسان: (هَلُوعا (19) إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعاً ) فهذا من حيث أنَّه بشر، أما المؤمن "المتترِّسُ" بـالقرآن، فلا يخافُ دَرَكاً ولا يخشى، من حيث هو مؤمن.
ولا ننسَ أبداً أنـَّه:

"ينبغي للمؤمن أن لا يموت حتى يتعلَّـمَ القرآنَ أو يكون َ في تعلُّـمه".