أيها العزيز >همسات للآخرة - همسات في هوى النفس
همسات للآخرة - همسات في هوى النفس
همسات في هوى النفس

أيها العزيز ...

لا تعص الله تعالى إلا بنعمة ليست منه !! وأي نعمة ليست منه سبحانه و تعالى ؟!

إذا اقترفت الذنوب و تابع الله عليك النِّعم ، فاعلم أنَّ هذا إمهال و ليس إهمالاً من الله سبحانه . . . و استعذْ بالله من أن يكون هذا استدراجاً .
أصلح سريرتك يتكفَّل اللهُ بعلانَّيتك .

لا يغْب عن بالك أنَّ {من عفا وأصلح فأجره على الله } /الشورى آية 40 .

بع دنياك بآخرتك، تربح الدنيا و الآخرة، ولا تبع الآخرة بالدنيا، فتخسر الآخرة والدنيا .
قلل من الشهوات، تقنع بما عندك .

تجنب الذنوب، يسهل عليك الموت، وتشتاق للقاء الله تعالى .
إياك و ما تختارهُ النفس . . . . إلا أن يكون شرع الله تعالى معها .

كن دوماً لنفسك لوماً معاتباً، ولا تُسلِّمها لهواها .
إذا كنت على شهرة، فأنت على خطر عظيم .

لا تُبارز الله سبحانه بمعصية، ولا تكن لله خصيماً .
لا تكن خصماً لنفسك على ربِّك، لتستزيده في رزقك و جاهك، ولكن كن خصيماً لربِّك على نفسك . . .