المحاضرات >الإمام المهدي (ع)
الإمام المهدي (ع)

وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (56)

وَأَقِيمُوا الصَّلوةَ وَآتُوا الزَّكَوةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (57) لَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مُعْجِزِينَ فِي الْأَرْضِ وَمَأْوَاهُمُ النَّارُ وَلَبِئْسَ الْمَصِيرُ/النور‏

إيراث الأرض:‏

1. إِنَّ الأَرْضَ لِلّهِ يُورِثُهَا مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ (129)/الأعراف‏

2. وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ (106) إِنَّ فِي هَذَا لَبَلَاغًا لِّقَوْمٍ عَابِدِينَ (107)/الأنبياء‏

3. وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لِرُسُلِهِمْ لَنُخْرِجَنَّكُم مِّنْ أَرْضِنَآ أَوْ لَتَعُودُنَّ فِي مِلَّتِنَا فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ رَبُّهُمْ لَنُهْلِكَنَّ الظَّالِمِينَ (14) وَلَنُسْكِنَنَّكُمُ الأَرْضَ مِن بَعْدِهِمْ ذَلِكَ لِمَنْ خَافَ مَقَامِي وَخَافَ وَعِيدِ (15) وَاسْتَفْتَحُواْ وَخَابَ كُلُّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ (16) مِّن وَرَآئِهِ جَهَنَّمُ وَيُسْقَى مِن مَّاءٍ صَدِيدٍ (17) يَتَجَرَّعُهُ وَلاَ يَكَادُ يُسِيغُهُ وَيَأْتِيهِ الْمَوْتُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَمَا هُوَ بِمَيِّتٍ وَمِن وَرَآئِهِ عَذَابٌ غَلِيظٌ (18) مَّثَلُ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِمْ أَعْمَالُهُمْ كَرَمَادٍ اشْتَدَّتْ بِهِ الرِّيحُ فِي يَوْمٍ عَاصِفٍ لاَّ يَقْدِرُونَ مِمَّا كَسَبُواْ عَلَى شَيْءٍ ذَلِكَ هُوَ الضَّلاَلُ الْبَعِيدُ (19)/إبراهيم‏

4. وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ(6)/القصص‏

5. ومن كلام له عليه السلام‏

وقد استشاره عمر بن الخطاب في الشخوص لقتال الفرس بنفسه‏

إِنَّ هذَا الْأَمْرَ لَمْ يَكُنْ نَصْرُهُ وَلاَ خِذْلاَنُهُ بِكَثْرَةٍ وَلاَ بِقِلَّةٍ، وَهُوَ دِينُ اللهِ الَّذِي أَظْهَرَهُ، وَجُنْدُهُ الَّذِي أَعَدَّهُ وَأَمَدَّهُ، حَتَّى بَلَغَ مَا بَلَغَ، وَطَلَعَ حَيْثُ طَلَعَ، وَنَحْنُ عَلَى مَوْعُودٍ مِنَ اللهِ، وَاللهُ مُنْجِزٌ وَعْدَهُ، وَنَاصِرٌ جُنْدَهُ. وَمَكَانُ الْقَيِّمِ بِالْأَمْرِ مَكَانُ النِّظَامِ مِنَ الْخَرَزِ يَجْمَعُهُ وَيَضُمُّهُ: فَإِنِ انْقَطَعَ النِّظَامُ تَفَرَّقَ وَذَهَبَ، ثُمَّ لَمْ يَجْتَمِعُ بِحَذَافِيرِهِ أَبَداً. وَالْعَرَبُ الْيَومَ وَإِنْ كَانُوا قَلِيلاً، فَهُمْ كَثِيرُونَ بَالْإِسْلاَمِ، عَزِيزُونَ بَالْإِجْتَِماعِ!/خ 146‏

الإمام القائم المهدي :‏

1. الامام الباقر (ع ) : فاذا خرج اسند ظهره الى الكعبة , واجتمع اليه ثلاثمائة وثلاثة عشر رجـلا,فـاول مـا ينطق به هذه الاية : ( بقية اللّه خير لكم ان كنتم مؤمنين ). ثم يقول : انا بقية اللّه وحـجـتـه وخـلـيـفـتـه عـلـيـكـم , فـلا يـسـلم اليه مسلم الا قال :السلام عليك يا بقية اللّه في ارضه‏

2. عنه (ص ) : سيكون بعدي خلفاء , ومن بعد الخلفاء امراء , ومن بعد الامراء ملوك , ومن بعد الملوك جبابرة , ثم يخرج رجل من اهل بيتي يملا الارض عدلا كما ملئت جورا‏

المتقون أنصاره :‏

3. عـنـه (ص ) : سـيـاتـي قـوم من بعدكم , الرجل الواحد منهم له اجر خمسين منكم . قالوا :يـارسـول اللّه , نـحـن كـنا معك ببدر واحد وحنين ونزل فينا القرآن ، فقال : إنكم لو تحملوا لما حملوا ، لم تصبروا صبرهم‏

4. ان لصاحب هذا الامر غيبة المتمسك فيها بدينه كالخارط لشوك القتاد بيده .ثم اطرق مليا ثم قال : ان لصاحب هذا الامر غيبة فليتق اللّه عبد وليتمسك بدينه (الخارط من يضرب يده على الغصن، ثم يمدها إلى الاسفل ليسقط ورقه، والقتاد - كسحاب -: شجر صلب شوكه كالابر، وخرط القتاد مثل لارتكاب صعاب الامور )‏

5. ـ الامـام الصادق (ع ) ـ لابن سنان ـ : ستصيبكم شبهة فتبقون بلا علم يرى ولا امام هدى , لا ينجومنها الا من دعا بدعاء الغريق . قلت : وكيف دعاءالغريق ؟ قال : تقول : يا اللّه يا رحمان يا رحيم , يـامـقـلب القلوب ثبت قلبي على دينك‏

6. الامـام الـصـادق (ع ) : ان هـذا الامـر لا يـاتـيـكـم الا بـعـد ايـاس , لا واللّه , حـتى تميزوا‏

7. الامام الصادق (ع ) : مع القائم (ع ) من العرب شي ء يسير , فقيل له : ان من يصف هذا الامر مـنـهـم لـكـثـيـر كثير، قال : لا بد للناس من أن يمحصوا ويميزوا ويغربلوا ، وسيخرج من الغربال خلق كثير‏

8. الامام الرضا (ع ) : انما يجي ء الفرج على الياس‏

صفات أنصاره :‏

9. الامـام الـبـاقـر (ع ) : اذا وقـع امـرنا وجاءمهدينا(ع ) كان الرجل من شيعتنا اجرى من لـيـث وامـضى من سنان , يطا عدونا برجليه ويضربه بكفيه , وذلك عند نزول رحمة اللّه وفرجه على العباد‏

10. الامـام الـصادق (ع ) : ان قائمنا اذا قام مد اللّه عزوجل لشيعتنا في اسماعهم وابصارهم , حـتـى (لا) يـكـون بـيـنـهـم وبـيـن الـقـائم بريد , يكلمهم فيسمعون , وينظرون اليه وهو في مكانه‏

11. الامـام زيـن الـعـابـديـن (ع ) : اذا قام قائمنااذهب اللّه عن شيعتنا العاهة , وجعل قلوبهم كـزبـرالـحـديـد, وجـعـل قـوة الـرجـل مـنـهـم قـوة اربـعين رجلا,ويكونون حكام الارض وسنامها‏

12. الامـام عـلـي (ع ) : لـو قـد قام قائمنا لانزلت السماء قطرها , ولاخرجت الارض نباتها ,ولـذهـبـت الـشحناء من قلوب العباد , واصطلحت السباع والبهائم , حتى تمشي المراة بين العراق الـى الـشـام لا تـضـع قـدمـيـهـا الا عـلـى الـنبات , وعلى راسهازينتها (زنبيلها) لا يهيجها سبع ولاتخافه‏

13. عنه (ص ) : يكون في آخر الزمان خليفة يقسم المال ولا يعده‏

14. عـنـه (ص ) : فـيـمـلـؤها عدلا وقسطا كماملئت جورا وظلما , فلا تمنع السماء شيئا من قطرها , ولا الارض شيئا من نباتها‏

15. عـنـه (ص ) : يـخرج في آخر امتي المهدي ,يسقيه اللّه الغيث , وتخرج الارض نباتها , ويعطى المال صحاحا , وتكثر الماشية , وتعظم الامة‏

16. الامـام عـلي (ع ) : يعطف الهوى على الهدى اذاعطفوا الهدى على الهوى , ويعطف الراي عـلـى الـقـرآن اذا عـطفوا القرآن على الراي ... تخرج له الارض افاليذ كبدها , وتلقي اليه سلما مقاليدها ,فيريكم كيف عدل السيرة , ويحيي ميت الكتاب والسنة‏

17. الامـام الـصـادق (ع ) ـ فـي قـولـه تعالى : (وله اسلم من في السماوات والارض طوعا وكرها)ـ: اذاقام القائم (ع ) لا يبقى ارض الا نودي فيها بشهادة ان لا اله الا اللّه وان محمدا رسول اللّه.‏

--------------------‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏

السيد سامي خضرا‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏

-------------------‏