المحاضرات >التشكيك بالإسلام
التشكيك بالإسلام

في كل زمن وعند كل جيل مشاغله ...وهذا زمن الفتنة وعبادة الأنا.

أولا :ً الحذر من حالات التشكيك بأحكام الإسلام وبالسنة النبوية الشريفة بالفتوى... بالحجاب ...وتقبيح الحياء واستبداله بخليط من الجرأة والوقاحة والتحدي واللامبالات...‏

التشكيك بالحياة الزوجية والإجتماعية ومفاهيم الحب تحت عنوان "حقوق المرأة" وعادات العولمة والموضة وعبادة الأنا (تورث الإحباط وعدم الرضا.. والغرور والتكبروكثرة الحقد والحسد..)‏

وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى (124)/طه‏

إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (19)/النور‏

التشكيك بمفاهيم اسلامية تحت عناوين جذابة وبراقة كعقدة قبول الآخر المختلف والانفتاح والتمدن والحضارة والثقافة.‏

ثانياً: نخشى من اسلام مهجن أو مدجن أو مصنع محلياً ليناسب المحيط!!!‏

--------------------‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏

السيد سامي خضرا‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏

-------------------‏