المحاضرات >إنقضاء الزمن
إنقضاء الزمن
إنقضاء الزمن

الحمد لله قابل التوبات غافر الخطيئآت ماحي السيئات.

أولا :ً سرعة إنقضاء الزمن‏

_قال رسول الله (ص)، بعد أن سمع أن أسامة إشترى وليدة بمئة دينار إلى شهر: "إن أسامة لطويل الأمل، والذي نفسي بيده ما طرفت عيناي إلا ظننت أن شفري لا يلتقيان حتى يقبض الله روحي، ولا رفعت طرفي فظننت إني واضعه حتى أقبض، ولا لقمت لقمة إلا ظننت إني لا أسيغها حتى أغص بها من الموت"‏

ثم قال (ص): "يا بني آدم، إن كنتم تعقلون فعدوا أنفسكم من الموتى، والذي نفسي بيده أن ما توعدون لآت وما أنتم بمعجزين"‏

_قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "إن لله تعالى ملكاً ينزل كل ليلة فينادي:‏

يا أبناء العشرين جدوا واجتهدوا. ويا أبناء الثلاثين لا تغرنكم الحياة الدنيا. ويا أبناء‌ الأربعين ماذا أعددتم للقاء ربكم. ويا أبناء الخمسين أتاكم النذير. ويا أبناء الستين زرع آن حصاده. ويا أبناء السبعين نودي لكم فأجيبوا. ويا أبناء الثمانين أتتكم الساعة‌ وأنتم غافلون.‏

ثم يقول: لولا عبادٌ ركع ورجال خشع وصبيان رضع وأنعام رتع لصب عليكم العذاب صباً".‏

_ وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ (16)‏

إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ (17)‏

مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18)‏

وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ (19)‏

وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ (20)‏

وَجَاءتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ (21)‏

لَقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ (22)/ق‏

ثانيا : الإسلام الأصيل‏

الحذر من حالات التشكيك بأحكام الإسلام وبالسنة النبوية الشريفة بالفتوى... بالحجاب‏

التشكيك بمفاهيم اسلامية تحت عناوين جذابة وبراقة كعقدة قبول الآخر المختلف والانفتاح والتمدن والحضارة والثقافة .‏

وَإِن كَادُواْ لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتفْتَرِيَ عَلَيْنَا غَيْرَهُ وَإِذًا لاَّتَّخَذُوكَ خَلِيلاً (73) وَلَوْلاَ أَن ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدتَّ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئًا قَلِيلاً/(الإسراء)‏

وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ (116)/الأنعام‏

_ وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ (97) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ (98) وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ (99)/الحجر‏

_ فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (43)/الزخرف‏

التشكيك بالحياة الزوجية...من خلال عادات العولمة والموضة وعبادة الأنا (تورث الإحباط وعدم الرضا.. والغرور والتكبروكثرة الحقد والحسد..) وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى (124)/طه.‏

--------------------‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏

السيد سامي خضرا‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏

-------------------‏