المحاضرات >كنوز منسية
كنوز منسية
كنوز منسية

بسم الله الرحمن الرحيم.... (الدعاء بعد زيارة مولانا علي بن موسى الرضا(ع)) هناك معان في أدعية هي كنوز نفتقدها ونهملها وننساها...بينما فيها أمهات

المسائل الإيمانية الأصيلة !‏

ومثال ذلك الدعاء بعد زيارة مولانا علي بن موسى الرضا(ع).‏

إجلال الله تعالى:‏

حذرا من الشرك والصنمية والإنحراف...‏

«اللهمّ إنّي أسئلك يا اللّه الدائمُ في ملكه، القائمُ في عزّه، المطاع في سلطانه، المتفرّد في كبريائه... العادل في بريّته ... الكريم في تأخير عقوبته..."‏

اللجوء إليه تعالى:‏

وذلك دفعا لشبهات الشرك عند الضعف والفاقة...وإستحضارا لعقيدة لا يتم الإسلام إلا بها ...وذكرا للأفضال والأنعام‏

" إلهي! حاجاتي مصروفة إليك، وآمالي موقوفة لديك وكلّما وفّقتني بخير فأنت دليلي عليه، وطريقي إليه، يا قديراً لا تؤودُهُ المطالب، يا مليّاً يلجأ إليه كلّ راغب، ما زلتُ مصحوباً منك بالنعم، جارياً على عادات الإحسان والكرم‏

أسئلك بالقدرة النافذة في جميع الأشياء ...وبالنظرة التي نظرت بها إلى الجبال فتشامخت، وإلى الأرضين فتسطحّت، وإلى السماوات فارتفعت، وإلى البحار فتفجّرت... "‏

الذهول أمام النعم :‏

" لا تحمد يا سيّدي إلَّا بتوفيق منك يقتضي حمداً، ولا تشكر على أصغر منّة إلّا استوجبت بها شكراً.‏

فمتى تحصى نعماؤك يا إلهي! وتجازى آلاؤك يا مولاي، وتكافى‏ء صنايعك يا سيّدي! ومن نعمك يحمد الحامدون، ومن شكرك يشكر الشاكرون، وأنت المعتمد للذّنوب في عفوك، والناشر على الخاطئين جناح سترك... "‏

الإذعان واللجوء:‏

وذلك بنَفَس العبودية والخضوع...‏

" سيّدي! لو علمت الأرض بذنوبي لساخت بي، أو الجبال لهدّتني، أو السماوات لاختطفتني، أو البحار لأغرقتني، سيّدي! سيّدي! سيّدي! مولاي! مولاي! مولاي.......لا تحرمني ما وعدت المتعرّضين لمسئلتك"‏

الحنان المنان :‏

" يا معروف العارفين! يا معبود العابدين! يا مشكور الشاكرين! يا جليس الذاكرين! يا محمود من حمده! يا موجود من طلبه! ...‏

يا محبوب من أحبّه! "‏

الأول والآخر :‏

" يا غوث من أراده! يا مقصود من أناب إليه! يا من لا يعلم الغيب إلّا هو! يا من لايصرف السوء إلّا هو! يا من لا يدبّر الأمر إلّا هو! يا من لا يغفر الذنب إلّا هو! يا من لا يخلق الخلق إلّا هو! يا من لا ينزل الغيث إلّا هو... "‏

فنون الإستغفار :‏

" ربِّ إنّي أستغفرك استغفار حياء، وأستغفرك استغفار رجاء، وأستغفرك استغفار إنابة، وأستغفرك استغفار رغبة ، وأستغفرك استغفار رهبة، وأستغفرك استغفار طاعة، وأستغفرك استغفار إيمان، وأستغفرك استغفار إقرار، وأستغفرك استغفار إخلاص، وأستغفرك استغفار تقوى، وأستغفرك استغفار توكّل، وأستغفرك استغفار ذلّة، وأستغفرك استغفار عامل لك، هارب منك إليك.‏

فصلّ على محمد وآل محمد، وتب عليّ وعلى والدي ... "‏

الغفور الرحيم الغفور الرحيم...:‏

" يا من تسمّى بالغفور الرحيم! يا من تسمّى بالغفور الرحيم! يا من تسمّى بالغفور الرحيم! صلّ على محمد وآل محمد، واقبل توبتي، وزكّ عملي، واشكر سعيي، وارحم ضراعتي، ولا تحجب صوتي، ولا تخيّب مسئلتي، يا غوث المستغيثين....‏

ولا حول ولا قوّة إلّا باللّه العلي العظيم، وصلّى اللّه على أطيب المرسلين محمد وآله الطاهرين»‏

اللهم طهرني وطهر قلبي واشرح لي صدري وأجر على لساني مدحتك ومحبتك والثناء عليك فإنه لا قوة إلا بك وقد علمت أن قِوام ديني التسليم لامرك والاتباع لسنة نبيك والشهادة على جميع خلقك اللهم اجعله لي شفاء ونورا إنك على كل شيء قدير‏