المحاضرات >نعمة دعوة الناس إلى الإسلام
نعمة دعوة الناس إلى الإسلام
نعمة دعوة الناس إلى الإسلام

ينبغي أن لا نتوانى في الدعوة للإسلام وحتى لو شملت الهداية شخصاً واحداً فهذا يعد خيرا وبركةً عند الله سبحانه وتعالى.

بسم الله الرحمن الرحيم‏‏

قال الله جل جلاله في سورة فصلت : وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ .‏‏

وقال سبحانه : الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا (40)‏‏

شرف لنا أن ندعو الناس للإسلام، وهي نعمة لا تُثمَّن.‏‏

والدعوة ليس تعصبا والإلتزام ليس تزمتا ، والتساهل يجر إلى التساهل.‏‏

ثواب هداية الناس:‏‏

ينبغي أن لا نتوانى في الدعوة للإسلام وحتى لو شملت الهداية شخصاً واحداً فهذا يعد خيرا وبركةً عند الله سبحانه وهذا ما أكد عليه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حينما قال لأمير المؤمنين عليه السلام :‏‏

" يا علي ، لا تقاتلن أحداً حتى تدعوا ، وأيم الله لئن يهدي الله على يديك رجلاً خير لك مما طلعت عليه الشمس وغربت "‏‏

وعنه عليه وآله الصلاة والسلام أنه قال : ... فوالله لأن يهدي بك رجلاً واحداً خير لك من حُمر النَّعم ...‏‏

وعن النبي صلّى الله عليه وآله أيضاً أن رجلاً قال له أوصني فقال: «أوصيك أن لا تشرك بالله شيئاً... وادع الناس الى الاسلام، واعلم أن لك بكل من أجابك، عتق رقبة من ولد يعقوب».‏‏

إحياء الناس بالإسلام :‏‏

قال الله سبحانه : مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا وَلَقَدْ جَاءتْهُمْ رُسُلُنَا بِالبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم بَعْدَ ذَلِكَ فِي الأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ (32) المائدة‏‏

وعن أبي بصير ، عن أبي جعفر عليه السلام قال : سألته عن قوله تعالى : ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا.‏‏

قال : من استخرجها من الكفر إلى الإيمان.‏‏

وعن سماعة، عن أبي عبدالله عليه السلام قال: قلت له: قول الله عزوجل: " مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا "؟‏‏

قال: من أخرجها من ضلال إلى هدى فكأنما أحياها ومن أخرجها من هدى إلى ضلال فقد قتلها.‏‏

وعن فضيل بن يسار قال: قلت لأبي جعفر عليه السلام: قول الله عز وجل في كتابه: " ومن أحيا ها فكأنما أحيا الناس جميعا "؟‏‏

قال: من حرق أو غرق، قلت: فمن أخرجها من ضلال إلى هدى؟ قال: ذاك تأويلها الأعظم.‏‏

وروي أنّ داود (ع) خرج مصحراً منفرداً ، فأوحى الله إليه : يا داود !.. ما لي أراك وحدانيا ؟.. فقال :‏‏

إلهي !.. اشتدّ الشوق مني إلى لقائك ، وحال بيني وبينك خلقُك ، فأوحى الله إليه : ارجع إليهم !.. فإنك إن تأتني بعبدٍ آبقٍ أثبتك في اللوح حميدا .‏‏

عدم الخجل بتفاصيل ديننا:‏‏

من الضروري أن نثق بديننا والدعوة إليه ولا ننهزم أمام الهجمات والشبهات المُثارة ( كالحجاب وحرمة المصافحة والإختلاط وحقوق المرأة وزواج المسلمة من غير المسلم والإرث والحدود والقِصاص وشهادة المرأة والطلاق وزواج رسول الله...)‏‏

...وكل العجب تمسك أهل الباطل بباطلهم وخجلنا بحقنا " فيا عجبا عجبا والله يميت القلب ويجلب الهم من اجتماع هؤلاء القوم على باطلهم ، وتفرقكم عن حقكم"!‏‏

وهذه أمثلة لثقة الآخرين ودعوتهم ...نذكرها للعبرى :‏‏

الخبر :‏‏

أُقيم مركز تسوّق إسرائيلي للنساء فقط ، و لا يُسمح للرجال بدخول ذلك المركز التجاري الجديد في منطقة "بني براك" المعروفة بتديّنها الشديد، في أحد أحياء تل أبيب وفي حال دخل خطأ أي شاب يزيد عمره عن عشر سنوات ، يتم طرده مباشرة(تقرير عن BBC -2006)‏‏

الخبر :‏‏

«الرجاء ممن يعبر في هذا الحي أن يحترم المشاعر الدينية لأهله، نتوجه اليكن بكل لسان رجاء ان تعبري فقط باللباس المحتشم، واللباس المحتشم يعني ارتداء قميص ذي أكمام طويلة وتنورة طويلة، لا تعبري وأنت ترتدين السروال أو الملابس الضيقة»‏‏

هذه الكلمات والشعارات تــُنقل عن المتدينين في إسرائيل ...‏‏

ويُتابع التقرير :" نصف نسائهم لا يشترين الملابس في الحوانيت والمجمعات التجارية، بل يشترينها في بيوتهن، حيث ازدهرت لديهن ظاهرة بائعات الملابس في البيوت.... وفي الحافلات الخاصة بهم لا تسمع ...«الموسيقى الشيطانية» ولا يختلط الرجال بالنساء ..."‏‏

هذا ما نقله الصحفي نظير مجلي من تل أبيب. (الشرق الأوسط‏‏

جمعـة 28 محـرم 1428 هـ 16 فبراير 2007 العدد 10307)‏‏

الخبر :‏‏

شكلت التنانير القصيرة والثياب المفتوحة على الصدر استفزازاً اجتماعياً في ما مضى، أما حالياً فيشكل السروال المنخفض الخصر استفزازاً تفكر بعض المدن الأميركية في تشريع قوانين لمنعه.‏‏

وذكرت صحيفة «شيكاغو تريبيون» أن «عناصر الشرطة في مدينة اتلانتا يوقفون الرجال والنساء» الذين يرتدون سراويل منخفضة الخصر وتظهر الملابس الداخلية.‏‏

وكانت بلدة ديكالابمر في لوس أنجلس، أصدرت قانوناً يمنع خفض السراويل، ويعاقب من يخالفه بالسجن لمدة 6 أشهر، أو يغرم ب 500 دولار أميركي. (السفير 7-9-2007)‏‏

الخبر:‏‏

أعلنت "الأف بي أي" وبطلب من الكونغرس، الحرب على الخلاعة، وجندت عناصر لمكافحة الفحش وذلك حذراً من التأثير الكبير الواقع على عقول وأذهان البالغين الأمريكيـين.(السفير:22/09/2005)‏‏

الخبر:‏‏

في مقال عن المجتمع الياباني أنهم لا يعرفون مطلقاً المصافحة بالأيدي ولا القبلات حتى في أكثر اللقاءات قربا وتأثيراً (المصدر:السفير29/09/2005)‏‏

الخبر :‏‏

ادانت جماعة "مراقبة وسائل الإعلام في أميركا" إعلاناً فاضحاً... وكذلك انتقد "مجلس التلفزيون الأسرة في لوس أنجلوس" الإعلان للسبب ذاته، وأفاد أنه سيطلب من الكونغرس الأمريكي أن يحظر بث الإعلان.‏‏

الشرق الأوسط 26/05/2005‏‏

الخبر:‏‏

يستعد السياسيون اليابانيون المعروفون بالمحافظة على المظهر الرسمي للإستغناء عن ربطات العنق، ويجري تشجيع الموظفين الحكوميين أيضاً.‏‏

وقال رئيس الوزراء الياباني "جونيتشيرو كويزومي" ما دمت لا تزعج الناس فإن كل شيء سيكون طبيعياً (السفير29/04/2005)‏‏