المقالات >دعوات الإفطار للسفير الأميركي! .. السفير المؤمن!
دعوات الإفطار للسفير الأميركي! .. السفير المؤمن!
دعوات الإفطار للسفير الأميركي! .. السفير المؤمن!

هنيئاً لنا نحن اللبنانيين بأن يكون السفير الأمريكي في بيروت حريصاً كل الحرص على إقامة مآدب الإفطار، فنراه يحترم تقاليدنا و"تراثنا".

فالسيد باتل أبدى ومنذ بداية شهر رمضان المبارك كل الاستعداد والرغبة بإقامة إفطارات في بيروت وصيدا وطرابلس والبقاع الغربي.. وإذ لم تساعده الظروف على تحقيق أمنياته، مع أنه قادر على فرض رغباته بالقوة، بما يمثل من دولة آحادية تفعل ما تريد.‏

وبذلك أظهر السفير الأميركي أخلاقاً عالية على نمط سياسة بلاد في العالم فلم يفرض حفلات إفطارية بالقوة، وأثبت حرصه على التناغم مع الإسلام الذي تساهم بلاده في إعادة صياغته من جديد ليكون حضارياً منفتحاً متمدناً بعيداً عن الإرهاب والتزمُّت.‏

وأظهر أيضاً أنه محاضرٌ جيد في معاني شهر رمضان المبارك من خلال الإفطار اليتيم الوحيد الذي أقامه في الكسليك، والذي حقق من خلال جغرافية مكانه الوحدة والتعايش بين اللبنانيين.‏

فهنيئاً للبنانيين عامة والمسلمين خاصة (كم أصبحت هذه الجملة ممجوجة)! بهذا السفير المميز والمحترم في آن، والذي يحرص على تبجيل عادات وتقاليد من تقتلهم بلاده في شتى أرجاء العالم لأسباب إنسانية.‏

--------------------‏‏‏‏‏‏

بقلم: السيد سامي خضرا‏‏‏‏‏‏

--------------------‏