المقالات >عن الدروز
عن الدروز
عن الدروز

بسم الله الرحمن الرحيم بين وقت وآخر يطرح موضوع مشاركة الدروز في نشاطاتنا. وهذه المسألة تستحق الوقوف عندها بلحاظ عقيدتهم ومسلكهم وتاريخهم وثقافتهم

وباطنيتهم لأن المسلمين لهم منهج معين واضح في التوحيد والنبوة والقرآن الكريم والآخرة والعبادات المختلفة والفقهيات بكل أبوابها والدراسات الأصولية وغيرها.‏

وان اختلف المسلمون في المذهب الواحد أو بين المذاهب المختلفة إلا أن الخلاف يبقى محدوداً بنسب مئوية طفيفة .‏

فإذا نظرنا إلى أي مذهب إسلامي في مختلف أبواب العلم سوف نرى المصطلحات والطروحات بحيث تُفهم أو تُناقش أو على الأقل لا تكون غريبة أو مستهجنة.‏

وأما الدروز فلا حظَّ لهم من كل ما تقدّم إن كان على سبيل العَقَدي أو الفقهي او العبادي أو المسلكي أو التشريعي بمختلف وجوهه.‏

وإن فرضت علينا الظروف السياسية في العقود الأخيرة ولأسباب طارئة ومعروفة أن يُنسب الدروز إلى الإسلام إلا أن هذا لا يجعلهم كذلك واقعا وحقيقة , حتى من أراد أن يُنظِّر أو يكتب في هذا الموضوع كانت كبواته كساطعة الشمس في وضح النهار.‏

لا شك أنهم سيستفيدون منا كثيراً في علاقتهم معنا وسوف نُسوّق لهم ونعطيهم الشرعية التي يطلبونها، أما نحن فلن نستفيد منهم شيئاً، إن هُم إلا فئة تعيش في هذه البقعة من بلاد الشام، والسلام.‏